كم عدد معايير سلامة المرضي؟

تعد سلامة المرضى جانبًا مهمًا من جوانب الرعاية الصحية ويتم تعريفها على أنها تجنب الآثار الضارة أو الإصابات الناتجة عن عملية الرعاية الصحية والوقاية منها والتخفيف من حدتها. لضمان سلامة المرضى ، تم تطوير معايير وإرشادات مختلفة من قبل منظمات مثل اللجنة المشتركة ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والمنتدى الوطني للجودة (NQF). تهدف هذه المعايير والمبادئ التوجيهية إلى توفير إطار عمل لمقدمي الرعاية الصحية لاتباعه من أجل تقليل مخاطر الأخطاء والأحداث السلبية.

واحدة من أكثر معايير سلامة المرضى المعترف بها على نطاق واسع هي الأهداف الوطنية لسلامة المرضى التابعة للجنة المشتركة (NPSGs). يتم تحديث هذه الأهداف سنويًا وتهدف إلى توفير إطار عمل لمنظمات الرعاية الصحية لاتباعه من أجل تحسين سلامة المرضى. تغطي NPSGs مجموعة واسعة من الموضوعات ، بما في ذلك الاتصال والوقاية من العدوى ومكافحتها وإدارة الأدوية. على سبيل المثال ، تركز إحدى مجموعات NPSGs على تحسين التواصل بين مقدمي الرعاية الصحية من أجل تقليل مخاطر الأخطاء الطبية. تهدف NPSG الأخرى إلى منع العدوى من خلال تعزيز استخدام الممارسات القائمة على الأدلة مثل نظافة اليدين واستخدام معدات الحماية الشخصية.

معيار آخر مهم لسلامة المرضى هو التحالف العالمي لسلامة المرضى التابع لمنظمة الصحة العالمية. تم إطلاق هذه المبادرة في عام 2004 بهدف إنشاء شبكة عالمية من مؤسسات الرعاية الصحية الملتزمة بتحسين سلامة المرضى. طور التحالف العديد من الأدوات والموارد لدعم منظمات الرعاية الصحية في جهودها لتحسين سلامة المرضى ، بما في ذلك دليل منهج منظمة الصحة العالمية لسلامة المرضى وقائمة مراجعة سلامة المرضى التابعة لمنظمة الصحة العالمية. بالإضافة إلى ذلك ، طور التحالف مجموعة من التحديات العالمية لسلامة المرضى ، والتي تركز على مجالات محددة مثل السلامة الجراحية وسلامة الأدوية.

NQF هي منظمة مهمة أخرى وضعت معايير سلامة المرضى. تهدف معايير الإجماع الطوعي الوطنية للمستشفيات التابعة لـ NQF إلى توفير إطار عمل لمنظمات الرعاية الصحية لاتباعه من أجل تحسين سلامة المرضى. تغطي المعايير مجموعة واسعة من الموضوعات ، بما في ذلك الاتصال ، والوقاية من العدوى ومكافحتها ، وإدارة الأدوية. على سبيل المثال ، يركز أحد المعايير على تحسين التواصل بين مقدمي الرعاية الصحية من أجل تقليل مخاطر الأخطاء الطبية. يهدف معيار آخر إلى منع العدوى من خلال تشجيع استخدام الممارسات القائمة على الأدلة مثل نظافة اليدين واستخدام معدات الحماية الشخصية.

بالإضافة إلى هذه المعايير الرئيسية لسلامة المرضى ، هناك أيضًا عدد من الإرشادات والمعايير الأخرى التي يمكن لمنظمات الرعاية الصحية اتباعها. على سبيل المثال ، توفر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إرشادات للوقاية من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية. يوفر معهد تحسين الرعاية الصحية (IHI) أيضًا عددًا من الموارد لتحسين سلامة المرضى ، بما في ذلك حملة IHI 100K Lives وحملة IHI 5 Million Lives.

في الختام ، هناك العديد من معايير وإرشادات سلامة المرضى التي يمكن لمنظمات الرعاية الصحية اتباعها من أجل تحسين سلامة المرضى. تم تطوير هذه المعايير والإرشادات من قبل منظمات مثل اللجنة المشتركة ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والمنتدى الوطني للجودة (NQF). تغطي هذه المعايير والإرشادات مجموعة واسعة من الموضوعات ، بما في ذلك الاتصال والوقاية من العدوى ومكافحتها وإدارة الأدوية. باتباع هذه المعايير والإرشادات ، يمكن لمنظمات الرعاية الصحية تقليل مخاطر الأخطاء والأحداث السلبية وتحسين جودة الرعاية للمرضى.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك