كم ملعقة رز يحتاج الانسان في اليوم؟

يمكن أن تختلف كمية الأرز التي يحتاجها الشخص يوميًا اعتمادًا على احتياجاته الفردية وظروفه. توصي وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) بتقديم نصف كوب من الأرز المطبوخ لكل شخص. يحتوي حجم الحصة هذا على حوالي 45 جرامًا من الكربوهيدرات ويمكن أن يوفر حوالي 130 سعرة حرارية. ومع ذلك ، قد لا يكون حجم الحصة هذا مناسبًا للجميع ، ويمكن أن تختلف الكمية الفعلية من الأرز المطلوبة يوميًا اعتمادًا على عمر الشخص وجنسه ومستوى نشاطه وأهدافه الغذائية.

على سبيل المثال ، قد يحتاج الشخص النشط الذي يمارس نشاطًا بدنيًا منتظمًا إلى كربوهيدرات أكثر من الشخص المستقر لتغذية تدريباته. في هذه الحالة ، قد يحتاجون إلى استهلاك المزيد من الأرز. من ناحية أخرى ، قد يحتاج الشخص الذي يحاول إنقاص وزنه إلى استهلاك كمية أقل من الأرز لتقليل السعرات الحرارية التي يتناولها.

من حيث ملاعق كبيرة ، 1/2 كوب من الأرز المطبوخ يعادل حوالي 4 ملاعق كبيرة. لذلك ، يحتاج الشخص الذي يتبع توصيات وزارة الزراعة الأمريكية إلى استهلاك حوالي 4 ملاعق كبيرة من الأرز المطبوخ يوميًا. ومع ذلك ، من المهم أن تضع في اعتبارك أن حجم الحصة هذا قد لا يكون مناسبًا للجميع وقد يحتاج إلى تعديل بناءً على الاحتياجات والظروف الفردية.

من المهم أيضًا أن تضع في اعتبارك أن طريقة تحضير الأرز يمكن أن تؤثر على قيمته الغذائية. على سبيل المثال ، تم تجريد الأرز الأبيض من النخالة والبذرة ، والتي تحتوي على معظم العناصر الغذائية للأرز. من ناحية أخرى ، فإن الأرز البني أقل معالجة ولا يزال يحتوي على النخالة والجراثيم ، مما ينتج عنه المزيد من الألياف والفيتامينات والمعادن. لذلك ، بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن خيار صحي ، يوصى باختيار الأرز البني على الأرز الأبيض.

في الختام ، يمكن أن تختلف كمية الأرز التي يحتاجها الشخص يوميًا اعتمادًا على احتياجاته الفردية وظروفه. توصي وزارة الزراعة الأمريكية بحجم حصة نصف كوب من الأرز المطبوخ لكل شخص ، وهو ما يعادل حوالي 4 ملاعق كبيرة. ومع ذلك ، قد لا يكون حجم الحصة هذا مناسبًا للجميع ، ويمكن أن تختلف الكمية الفعلية من الأرز المطلوبة يوميًا اعتمادًا على عمر الشخص وجنسه ومستوى نشاطه وأهدافه الغذائية. من المهم أن تضع في اعتبارك أن طريقة تحضير الأرز يمكن أن تؤثر على قيمته الغذائية وأن الأرز البني خيار صحي أكثر من الأرز الأبيض. من الأفضل دائمًا استشارة أخصائي رعاية صحية أو اختصاصي تغذية مسجل لتحديد أفضل نهج لاحتياجاتك وظروفك الفردية.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك