كيف أعرف أن قلبي سليم بدون طبيب؟

هناك عدة طرق لتقييم صحة قلبك دون زيارة الطبيب. يعد ضغط الدم من أهم مؤشرات صحة القلب. ضغط الدم هو مقياس لقوة الدم على جدران الشرايين. تكون القراءة الطبيعية لضغط الدم أقل من 120/80 مم زئبق. إذا كان ضغط الدم لديك أعلى من هذا المستوى باستمرار ، فقد يكون ذلك مؤشرًا على ارتفاع ضغط الدم ، وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب. يمكنك فحص ضغط الدم في المنزل باستخدام جهاز قياس ضغط الدم الأوتوماتيكي أو في العديد من الصيدليات.

مؤشر مهم آخر لصحة القلب هو مستويات الكوليسترول لديك. الكوليسترول مادة شمعية توجد في الدم وهي ضرورية لعمل الجسم بشكل طبيعي. ومع ذلك ، يمكن أن تزيد المستويات المرتفعة من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول “الضار”) وانخفاض مستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (الكوليسترول “الجيد”) من خطر الإصابة بأمراض القلب. يمكنك فحص مستويات الكوليسترول لديك من قبل الطبيب أو يمكنك أيضًا فحص مستويات الكوليسترول في المنزل باستخدام مجموعة أدوات اختبار الكوليسترول.

النشاط البدني مهم أيضًا للحفاظ على صحة القلب. يمكن أن يساعد النشاط البدني المنتظم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تحسين الدورة الدموية ، وخفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ، ومساعدتك في الحفاظ على وزن صحي. لتقييم مستوى لياقتك ، يمكنك استخدام عداد الخطى لقياس خطواتك اليومية أو يمكنك أيضًا استخدام متتبع اللياقة البدنية أو الساعة الذكية لقياس معدل ضربات القلب ومستويات النشاط.

النظام الغذائي الصحي مهم أيضًا للحفاظ على صحة القلب. يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون وقليلة الدهون المشبعة والمتحولة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. يمكنك تقييم نظامك الغذائي عن طريق الاحتفاظ بمذكرات غذائية والنظر في توازن العناصر الغذائية في وجباتك ، والتأكد من أنك تستهلك ما يكفي من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية.

هناك طريقة أخرى لتقييم صحة قلبك وهي الانتباه لأعراضك. تشمل بعض الأعراض الشائعة لأمراض القلب ألم الصدر وضيق التنفس والإرهاق وعدم انتظام ضربات القلب. إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض ، فمن المهم أن ترى الطبيب لاستبعاد أي مشاكل قلبية كامنة.

من المهم أيضًا ملاحظة أن صحة القلب لا ترتبط فقط بالقلب نفسه ولكن أيضًا بالصحة العامة ، لذلك من المهم أيضًا أخذ عوامل أخرى مثل النوم والتوتر والتدخين في الاعتبار. يمكن أن يؤدي النوم الكافي والتحكم في التوتر وعدم التدخين إلى تحسين صحة قلبك بشكل كبير.

في الختام ، هناك عدة طرق لتقييم صحة قلبك دون زيارة الطبيب. وتشمل هذه مراقبة ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ، وممارسة النشاط البدني بانتظام ، وتناول نظام غذائي صحي ، والاهتمام بأعراضك. ومع ذلك ، من المهم أن تضع في اعتبارك أن هذه الأساليب تقدم فقط مؤشرًا على صحة قلبك ، ويوصى دائمًا بالتشاور مع أخصائي الرعاية الصحية لإجراء فحص شامل وتشخيص. يمكن أن تساعد الفحوصات والفحوصات المنتظمة في اكتشاف ومنع أي مشكلات محتملة قبل أن تصبح أكثر خطورة.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك