كيف اعالج نفسي من النحافة؟

يعتمد علاج النحافة ، المعروف أيضًا باسم نقص الوزن ، على السبب الكامن وراء الحالة. يمكن أن ينتج نقص الوزن عن مجموعة متنوعة من العوامل مثل ضعف الشهية أو المرض المزمن أو اضطرابات الأكل أو الآثار الجانبية للأدوية. لذلك ، من المهم أن ترى أخصائي رعاية صحية لتحديد سبب النحافة لديك ووضع خطة علاج مناسبة.

أحد العلاجات الرئيسية لنقص الوزن هو زيادة السعرات الحرارية من خلال النظام الغذائي. يمكن القيام بذلك عن طريق استهلاك المزيد من الأطعمة عالية السعرات الحرارية مثل المكسرات والبذور والأفوكادو وزيت الزيتون والجبن ومنتجات الألبان كاملة الدسم. يمكن أن يساعد تناول الطعام في كثير من الأحيان ، مثل 3-4 وجبات رئيسية و3-4 وجبات خفيفة على مدار اليوم ، في زيادة السعرات الحرارية المتناولة.

تعتبر استشارة اختصاصي تغذية أو اختصاصي تغذية فكرة جيدة أيضًا ، حيث يمكن أن تساعدك في إنشاء خطة وجبات متوازنة وغنية بالعناصر الغذائية تساعدك على تحقيق زيادة صحية في الوزن. يمكنهم أيضًا تقديم المشورة حول كيفية زيادة تناول السعرات الحرارية والمغذيات بطريقة صحية ، وكذلك مساعدتك في وضع خطط للوجبات وأفكار ووصفات لتحقيق هذا الهدف.

في بعض الحالات ، قد يوصي أخصائي الرعاية الصحية أيضًا بمكمل غذائي أو تركيبة متخصصة يمكن أن توفر سعرات حرارية إضافية وبروتين ومغذيات أساسية أخرى. بالإضافة إلى ذلك ، إذا كان سبب نقص الوزن هو حالة طبية ، فإن علاج الحالة الأساسية يمكن أن يساعد في تحسين الوزن.

يعتبر النشاط البدني جانبًا مهمًا آخر في علاج نقص الوزن. يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في بناء كتلة العضلات وزيادة الشهية. ومع ذلك ، من المهم استشارة أخصائي الرعاية الصحية قبل البدء في برنامج التمرين ، حيث قد يحتاج بعض الأفراد إلى ممارسة أشكال أكثر كثافة من التمارين بشكل تدريجي.

بالإضافة إلى ما سبق ، فإن معالجة أي مشاكل نفسية أساسية قد تسهم في نقص الوزن ، مثل اضطرابات الأكل أو الاكتئاب أو القلق ، أمر بالغ الأهمية في عملية العلاج. يمكن أن يساعد طلب الدعم من معالج أو مستشار أو مجموعة دعم الفرد على فهم مشاعره وسلوكه تجاه الطعام ، ويساعد على تطوير آليات التأقلم الإيجابية.

باختصار ، يعتمد علاج النحافة على السبب الكامن وراء الحالة. العلاج الأساسي لنقص الوزن هو زيادة تناول السعرات الحرارية والعناصر الغذائية من خلال النظام الغذائي ، ولكن من المهم استشارة أخصائي رعاية صحية لتحديد السبب ووضع خطة علاج مناسبة. قد يوصون بنظام غذائي متخصص أو مكملات أو خطة وجبات ، وسيفكرون أيضًا في النشاط البدني والدعم النفسي لمساعدتك على تحقيق وزن صحي. من المهم أن تضع في اعتبارك أن علاج نقص الوزن هو عملية تدريجية وقد يستغرق الأمر وقتًا وصبرًا ومثابرة لرؤية النتائج.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك