كيف امنع نفسي من السكر؟

قد يكون منع نفسك من استهلاك الكثير من السكر تحديًا ، لكن من الممكن اتباع الاستراتيجيات الصحيحة المعمول بها. فيما يلي بعض النصائح حول كيفية منع نفسك من استهلاك الكثير من السكر:

1. اقرأ ملصقات الطعام: ابدأ بأن تصبح أكثر وعيًا بكمية السكر في الأطعمة التي تتناولها. يمكن أن تساعدك قراءة ملصقات الأطعمة في التعرف على الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات المضافة ، مثل الوجبات الخفيفة المعبأة والحبوب والمشروبات المحلاة. ابحث عن خيارات بديلة ذات محتوى سكر أقل.

2. استبدال المشروبات السكرية بالماء أو الخيارات قليلة السكر: المشروبات السكرية هي مصدر رئيسي للسكريات المضافة في النظام الغذائي. يمكن أن يؤدي استبدال المشروبات السكرية بالماء أو الخيارات منخفضة السكر مثل شاي الأعشاب أو القهوة أو الشاي المثلج غير المحلى إلى تقليل تناول السكر بشكل كبير.

3. اختر الفاكهة الكاملة بدلاً من عصائر الفاكهة: تحتوي الفاكهة الكاملة على السكريات والألياف الطبيعية ، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم. من ناحية أخرى ، غالبًا ما تحتوي عصائر الفاكهة على السكريات المضافة وتفتقر إلى الألياف الموجودة في الفاكهة الكاملة.

4. الحد من الأطعمة المصنعة: غالبًا ما تحتوي الأطعمة المصنعة على نسبة عالية من السكريات المضافة ويمكن أن تساهم بشكل كبير في تناول السكر. يمكن أن يساعد الحد من تناول الأطعمة المصنعة ، مثل الوجبات الخفيفة المعبأة والسلع المخبوزة والوجبات المجمدة ، على تقليل تناول السكر.

5. الطبخ في المنزل: الطبخ في المنزل يسمح للفرد بالتحكم في المكونات ومحتوى السكر في وجباته. يساعد تحضير الوجبات من الصفر أيضًا على تجنب السكريات المضافة الموجودة في الأطعمة المعبأة مسبقًا.

6. ضع في اعتبارك أحجام الحصص: يمكن أن يساعد استهلاك كميات أصغر من الأطعمة السكرية في تقليل تناول السكر بشكل عام.

7. ممارسة الأكل اليقظ: خذ وقتك لتذوق الطعام والاستمتاع به. يمكن أن يساعد الأكل اليقظ المرء على معرفة متى يكون الشخص ممتلئًا ، مما يقلل من احتمالية الإفراط في تناول الطعام أو تناول الكثير من السكر.

8. التخطيط المسبق: التخطيط للوجبات والوجبات الخفيفة مسبقًا يمكن أن يساعد المرء على اتخاذ خيارات صحية وتجنب الاندفاع لشراء الأطعمة السكرية.

9. ابحث عن بدائل: هناك العديد من البدائل للسكر مثل المحليات الطبيعية مثل العسل أو شراب القيقب أو ستيفيا. يمكن استخدام هذه المحليات بكميات صغيرة لإضافة حلاوة للأطعمة دون الآثار السلبية للسكريات المضافة.

10. الحصول على قسط كافٍ من النوم: قلة النوم يمكن أن تزيد من الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية وتجعل من الصعب مقاومتها.

من المهم أن تتذكر أن الاستغناء عن السكر تمامًا قد لا يكون ضروريًا للجميع وأن الاعتدال هو المفتاح. تختلف الاحتياجات الغذائية لكل شخص ومن المهم استشارة أخصائي رعاية صحية قبل إجراء تغييرات كبيرة على النظام الغذائي. نظام غذائي متوازن ونمط حياة أساسيان للمحافظة عليه

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك