كيف تعرف ان عظامك قوية؟

هناك عدة طرق لتحديد قوة عظامك ، ومن المهم أن تكون على دراية بعلامات وأعراض ضعف العظام.

تتمثل إحدى طرق تحديد قوة عظامك في اختبار كثافة العظام. يستخدم هذا الاختبار تقنية الأشعة السينية لقياس كمية كثافة المعادن في العظام في العمود الفقري أو الورك أو عظام أخرى. يستخدم هذا الاختبار بشكل شائع لتشخيص هشاشة العظام ، وهي حالة تتميز بانخفاض كثافة العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور.

هناك طريقة أخرى لتحديد قوة عظامك وهي من خلال الفحص البدني. قد يبحث أخصائي الرعاية الصحية عن علامات هشاشة العظام مثل انحناء العمود الفقري أو فقدان الطول أو ظهور سنام في الجزء العلوي من الظهر. يمكنهم أيضًا التحقق من حنان العظام أو الألم ، مما قد يشير إلى اضطراب في العظام.

قد تشمل أعراض ضعف العظام ما يلي:
– ألم أو إيلام في العظام
– الكسور (كسور العظام) التي تحدث بشكل متكرر أو بقوة أقل من المعتاد
– فقدان الطول بمرور الوقت
– عمود فقري منحني
– وقفة منحنية
– ألم في الظهر
– تيبس أو صعوبة في الحركة
– فقدان كتلة العضلات وقوتها

يعتبر نمط الحياة الصحي أيضًا مؤشرًا جيدًا على قوة العظام. يمكن أن يساهم اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين د والبروتين وممارسة تمارين حمل الوزن بانتظام وتجنب التدخين والإفراط في تناول الكحوليات والحفاظ على وزن صحي في تقوية العظام.

من المهم أن نلاحظ أنه مع تقدمنا ​​في العمر ، تفقد عظامنا كثافتها بشكل طبيعي ، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور. لذلك ، من الضروري البدء في رعاية عظامك في وقت مبكر من الحياة ، والاستمرار في جعل صحة العظام أولوية مع تقدمك في العمر.

إذا كنت تشك في أنك قد تكون لديك مشكلة في عظامك ، فمن المهم استشارة أخصائي رعاية صحية. يمكنهم إجراء الفحص البدني وطلب الاختبارات والفحوصات وتقديم المشورة الشخصية وخيارات العلاج.

في الختام ، هناك عدة طرق لتحديد قوة عظامك ، بما في ذلك اختبارات كثافة العظام ، والفحص البدني ، والأعراض. يعتبر نمط الحياة الصحي أيضًا مؤشرًا جيدًا على قوة العظام. يمكن أن يساهم اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين د والبروتين وممارسة تمارين حمل الوزن بانتظام وتجنب التدخين والإفراط في تناول الكحوليات والحفاظ على وزن صحي في تقوية العظام. من المهم أن تكون على دراية بعلامات وأعراض ضعف العظام وأن تستشير أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تشك في وجود مشكلة. من الضروري أن تبدأ في رعاية عظامك في وقت مبكر من الحياة وأن تستمر في جعل صحة العظام أولوية مع تقدمك في العمر.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك