لماذا المشي لا ينقص الوزن؟

يعد المشي شكلًا رائعًا من أشكال النشاط البدني يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية ، ولكنه قد لا يؤدي دائمًا إلى فقدان الوزن. هناك العديد من الأسباب التي تجعل المشي بمفرده غير كافٍ للتسبب في فقدان الوزن بشكل كبير.

أحد الأسباب هو أن المشي قد لا يحرق سعرات حرارية كافية لإحداث عجز في السعرات الحرارية. يعتمد عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها أثناء المشي على عوامل مثل كثافة ومدة المشي ، بالإضافة إلى وزن الفرد ومستوى لياقته. لإنقاص الوزن ، تحتاج إلى حرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك ، والمشي بمفردك قد لا يحرق سعرات حرارية كافية لإحداث هذا النقص.

سبب آخر هو أن المشي قد لا يكون مكثفًا بما يكفي لزيادة التمثيل الغذائي. تعتبر التمارين عالية الشدة مثل HIIT والتدريب على المقاومة أكثر فاعلية في زيادة كتلة العضلات ، والتي بدورها يمكن أن تعزز عملية التمثيل الغذائي وتساعد في إنقاص الوزن.

بالإضافة إلى ذلك ، قد يعوض الناس السعرات الحرارية التي يحرقونها أثناء المشي عن طريق تناول المزيد. بدون الاهتمام بالنظام الغذائي وعدد السعرات الحرارية المستهلكة ، قد يأكل الناس أكثر مما ينبغي وينكرون السعرات الحرارية المحروقة أثناء النشاط البدني.

يمكن أن يساهم نقص كتلة العضلات أيضًا في عدم فقدان الوزن. تحرق العضلات سعرات حرارية أكثر من الدهون ، لذا فإن زيادة كتلة العضلات تؤدي إلى زيادة التمثيل الغذائي. عندما يمشي الناس فقط ولا ينخرطون في أشكال أخرى من التمارين التي يمكن أن تزيد من كتلة العضلات ، فقد يصعب عليهم فقدان الوزن.

عامل آخر يمكن أن يساهم في عدم فقدان الوزن من المشي هو قلة الاتساق. قد لا يكون المشي لبضعة أيام أو أسبوع كافيًا لخلق نقص في السعرات الحرارية اللازمة لفقدان الوزن. من المهم أن تكون متسقًا مع النشاط البدني وأن تهدف إلى ممارسة نشاط متوسط ​​الشدة لمدة 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع.

أخيرًا ، يمكن للحالات الطبية مثل الاختلالات الهرمونية ومشاكل الغدة الدرقية وبعض الأدوية أن تجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة. من المهم استشارة أخصائي رعاية صحية لاستبعاد أي مشاكل طبية أساسية قد تجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة.

في الختام ، في حين أن المشي هو شكل رائع من أشكال النشاط البدني يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية ، إلا أنه قد لا يؤدي دائمًا إلى فقدان الوزن. هناك العديد من الأسباب التي تجعل المشي بمفرده غير كافٍ للتسبب في فقدان الوزن بشكل كبير ، مثل قلة حرق السعرات الحرارية ، وقلة الشدة ، والإفراط في تناول الطعام ، ونقص كتلة العضلات ، وعدم الاتساق ، والحالات الطبية الأساسية. من المهم الجمع بين المشي وأشكال أخرى من التمارين التي يمكن أن تزيد من كتلة العضلات ، والاهتمام بالنظام الغذائي وعدد السعرات الحرارية المستهلكة ، وتكون متسقة مع النشاط البدني. يوصى دائمًا بالتشاور مع أخصائي الرعاية الصحية أو اختصاصي التغذية المسجل قبل إجراء أي تغييرات مهمة على نظامك الغذائي وروتين التمارين.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك