ما هي التغذية العلاجية؟

تشير التغذية العلاجية إلى استخدام تدخلات غذائية محددة للوقاية من الحالات الطبية المزمنة والحادة أو علاجها أو التحكم فيها. إنه عنصر أساسي في الممارسة الطبية الحديثة التي تتضمن استخدام مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات الغذائية لتحسين الصحة والوقاية من الأمراض أو إدارتها.

يمكن استخدام التغذية العلاجية لعلاج مجموعة واسعة من الحالات الطبية مثل مرض السكري وأمراض القلب والسرطان وأمراض الكلى. على سبيل المثال ، في حالة مرض السكري ، تتضمن التغذية العلاجية وضع خطة نظام غذائي منخفض السكر والكربوهيدرات المكررة للمساعدة في التحكم في مستويات السكر في الدم. وبالمثل ، في حالة أمراض القلب ، قد تشمل التغذية العلاجية نظامًا غذائيًا منخفض الدهون المشبعة والكوليسترول للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

تلعب التغذية العلاجية أيضًا دورًا مهمًا في إدارة الحالات المزمنة مثل السمنة ، والتي تعد عامل خطر رئيسي للعديد من الأمراض المزمنة. يمكن أن يشمل ذلك مجموعة من التدخلات الغذائية مثل تقييد السعرات الحرارية وزيادة تناول الألياف والبروتين وتقليل تناول السكر المضاف.

يمكن أيضًا استخدام التغذية العلاجية في إدارة الحالات الطبية الحادة مثل الجراحة أو الإصابة. على سبيل المثال ، قد يتضمن تقديم دعم غذائي متخصص للمرضى غير القادرين على الأكل أو الشرب بسبب المرض أو الإصابة ، أو توفير أنظمة غذائية محددة غنية بالمغذيات للمساعدة في تسريع الشفاء.

يمكن أيضًا استخدام التغذية العلاجية مع العلاجات الطبية الأخرى مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لمرضى السرطان. يمكن أن يسبب الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي آثارًا جانبية مثل الغثيان والقيء وتقرحات الفم ، ويمكن أن تساعد التغذية العلاجية في إدارة هذه الآثار الجانبية من خلال توفير أنظمة غذائية محددة غنية بالمغذيات يسهل هضمها وابتلاعها.

يتم تقديم التغذية العلاجية عادة من قبل فريق من المتخصصين في الرعاية الصحية بما في ذلك اختصاصيي التغذية والأطباء والممرضات وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية. إنهم يعملون معًا لتقييم الاحتياجات الغذائية للمريض ، ووضع خطة تغذية فردية ومراقبة تقدم المريض.

باختصار ، تشير التغذية العلاجية إلى استخدام تدخلات غذائية محددة للوقاية من الحالات الطبية المزمنة والحادة أو علاجها أو إدارتها. يلعب دورًا أساسيًا في الممارسة الطبية الحديثة من خلال استخدام مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات الغذائية لتحسين الصحة والوقاية من الأمراض أو إدارتها. يتم توفيره من قبل فريق من المتخصصين في الرعاية الصحية ويمكن استخدامه لعلاج نطاق واسع

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك