ما هي الفاكهة الاقل سعرات حرارية؟

عند محاولة إنقاص الوزن أو التحكم في تناول السعرات الحرارية ، من المهم اختيار الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية ولكنها لا تزال توفر الفيتامينات والمعادن الأساسية. تعتبر الفاكهة خيارًا رائعًا لذلك ، لأنها منخفضة السعرات الحرارية بشكل طبيعي ولكنها عالية في العناصر الغذائية. فيما يلي بعض الفواكه الأقل سعرًا التي يمكنك تضمينها في نظامك الغذائي:

1. التوت: التوت مثل الفراولة ، والتوت ، والعنب البري هي بعض من أقل الفواكه من حيث السعرات الحرارية. كوب من الفراولة على سبيل المثال يحتوي على 49 سعرة حرارية فقط ، بينما كوب من التوت يحتوي على 64 سعرة حرارية. يحتوي التوت أيضًا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

2. ثمار الحمضيات: الفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون والليمون الحامض منخفضة السعرات الحرارية أيضًا. تحتوي البرتقال متوسطة الحجم على 62 سعرة حرارية فقط ، بينما تحتوي حبة الليمون متوسطة الحجم على 29 سعرة حرارية. تحتوي ثمار الحمضيات أيضًا على نسبة عالية من فيتامين C ، والتي يمكن أن تساعد في تعزيز جهاز المناعة وتعزيز إنتاج الكولاجين.

3. البطيخ: البطيخ مثل البطيخ والشمام منخفض السعرات الحرارية. يحتوي كوب مكعبات البطيخ على 46 سعرة حرارية فقط ، بينما يحتوي كوب الشمام المقطّع على 56 سعرة حرارية. يحتوي البطيخ أيضًا على نسبة عالية من الماء والإلكتروليتات ، والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على ترطيب الجسم.

4. التفاح: التفاح هو أيضا فاكهة منخفضة السعرات الحرارية. تحتوي التفاحة متوسطة الحجم على 95 سعرة حرارية فقط وهي مصدر جيد للألياف الغذائية ومضادات الأكسدة.

5. الأناناس: الأناناس هو فاكهة أخرى منخفضة السعرات الحرارية ، مع كوب من الأناناس المقطّع يحتوي على 82 سعرة حرارية فقط. يحتوي الأناناس أيضًا على نسبة عالية من إنزيم البروميلين ، والذي يمكن أن يساعد في المساعدة على الهضم وتقليل الالتهاب.

6. الخوخ: خوخ متوسط ​​الحجم يحتوي على 37 سعرة حرارية فقط. يعد الخوخ أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين أ وفيتامين ج والبوتاسيوم.

من المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن هذه الفاكهة منخفضة السعرات الحرارية ، إلا أنه يجب تناولها باعتدال كجزء من نظام غذائي متوازن. بالإضافة إلى ذلك ، من الجيد دائمًا استشارة أخصائي رعاية صحية أو اختصاصي تغذية مسجل قبل إجراء أي تغييرات على نظامك الغذائي أو نمط حياتك.

في الختام ، متى

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك