ما هي الفاكهة التي تخفض السكر؟

تشتهر الفاكهة بقيمتها الغذائية العالية والعديد من الفوائد الصحية ، ومع ذلك ، فإن بعض الفواكه تحتوي أيضًا على نسبة عالية من السكر الطبيعي ، والتي يمكن أن تكون مصدر قلق لأولئك الذين يحاولون التحكم في مستويات السكر في الدم أو التحكم في تناول السعرات الحرارية. ومع ذلك ، هناك العديد من الفواكه التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر الطبيعي ويمكن الاستمتاع بها كجزء من نظام غذائي صحي.

التوت مثل الفراولة والتوت والتوت والعليق كلها منخفضة في السكر الطبيعي وغنية بمضادات الأكسدة. كما أنها مصدر جيد لفيتامين ج والألياف والمواد المغذية الأخرى. يمكن الاستمتاع بالتوت الطازج أو المجمد أو على شكل مربى أو معلبات.

الفواكه الحمضية مثل الليمون والليمون والجريب فروت منخفضة أيضًا في السكر الطبيعي ومرتفعة بفيتامين C ومضادات الأكسدة الأخرى. يمكن استخدامها في مجموعة متنوعة من الوصفات ، مثل المخللات والتتبيلات والحلويات أو الاستمتاع بها كوجبة خفيفة. يعتبر الليمون والليمون أيضًا طريقة رائعة لإضافة نكهة إلى الماء أو الشاي دون إضافة أي سكر.

التفاح والكمثرى والبرقوق منخفضة أيضًا في السكر الطبيعي وغنية بالألياف وفيتامين C والعناصر الغذائية الأخرى. يمكن تناولها كوجبة خفيفة ، أو إضافتها إلى السلطات أو الزبادي ، أو استخدامها في مجموعة متنوعة من الوصفات ، مثل الفطائر ورقائق البطاطس والمربيات.

الخضار الورقية الخضراء مثل السبانخ واللفت والبروكلي ليست ثمارًا لكنها منخفضة السكر الطبيعي وغنية بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامين سي وفيتامين ك وحمض الفوليك. يمكن الاستمتاع بها مطبوخة أو نيئة ويمكن إضافتها إلى السلطات أو الشوربات أو العصائر.

هناك طريقة أخرى لتقليل تناول السكر من الفاكهة وهي تناولها في شكلها الكامل ، بدلاً من عصرها ، حيث يمكن للعصير أن يزيل الألياف ويركز السكر. بالإضافة إلى ذلك ، من المهم أن تضع في اعتبارك أحجام الحصص الغذائية ، فحتى الفواكه التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر الطبيعي يمكن أن تساهم في زيادة تناول السعرات الحرارية إذا استهلكت بكميات كبيرة.

باختصار ، هناك العديد من الفواكه التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر الطبيعي ويمكن الاستمتاع بها كجزء من نظام غذائي صحي. التوت ، والحمضيات ، والتفاح ، والكمثرى ، والخوخ ، والخضروات الورقية الخضراء كلها منخفضة في السكر الطبيعي وغنية بالمغذيات. يمكن أن يساعد تناول الفاكهة في شكلها الكامل ، بدلاً من عصرها ومراعاة أحجام الحصص ، في تقليل تناول السكر من الفاكهة. من المهم دائمًا استشارة أخصائي رعاية صحية قبل إجراء أي تغييرات مهمة على نظامك الغذائي.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك