من الأطعمه التي يجب التقليل منها؟

هناك أنواع معينة من الأطعمة التي يجب تقليلها في نظام غذائي صحي للحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض المزمنة. عادة ما تكون هذه الأطعمة غنية بالدهون المشبعة والسكريات المضافة والصوديوم.

يمكن للدهون المشبعة ، الموجودة في الأطعمة مثل الزبدة والجبن واللحوم الحمراء ، أن ترفع مستويات الكوليسترول وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. توصي جمعية القلب الأمريكية بأن تشكل الدهون المشبعة أقل من 7٪ من إجمالي السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا.

يمكن أن تساهم السكريات المضافة الموجودة في الأطعمة المصنعة والحلويات والمشروبات المحلاة في زيادة الوزن ومرض السكري من النوع 2 وأمراض مزمنة أخرى. توصي جمعية القلب الأمريكية النساء بالحد من تناول السكر المضاف إلى 6 ملاعق صغيرة يوميًا والرجال إلى 9 ملاعق صغيرة يوميًا.

يمكن للصوديوم الموجود في الأطعمة المصنعة والحساء المعلب والأطعمة السريعة أن يرفع ضغط الدم ، مما يعرض الأفراد لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. توصي جمعية القلب الأمريكية بأن يحد البالغون من تناولهم اليومي للصوديوم إلى أقل من 2300 ملليجرام ، ويهدفون بشكل مثالي إلى 1500 ملليجرام.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تتسبب الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المكررة ، مثل الخبز الأبيض والوجبات الخفيفة السكرية ، في ارتفاع مستويات السكر في الدم ويمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

من المهم أيضًا مراعاة حجم الحصة ، لأن تناول الكثير من أي طعام يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ومشاكل صحية أخرى. يمكن أن يساعد الانتباه إلى إشارات الجوع والامتلاء وممارسة الأكل الواعي الأفراد على تناول الكمية المناسبة من الطعام الذي يحتاجه الجسم.

من المهم ملاحظة أنه ليس من الضروري استبعاد هذه الأطعمة تمامًا من النظام الغذائي ، بل يجب تقليل تناولها حيث يمكن تناولها أحيانًا كجزء من نظام غذائي متوازن. أيضًا ، يعد استبدال هذه الأطعمة بخيارات صحية مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية خطوة جيدة نحو الحفاظ على نظام غذائي صحي.

في الختام ، من أجل الحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض المزمنة ، من المهم تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والسكريات المضافة والصوديوم. بالإضافة إلى ذلك ، من المهم أيضًا الانتباه إلى حجم الحصة ومراعاة إشارات الجوع والامتلاء. من المهم ملاحظة أنه يمكن استهلاك هذه الأطعمة من حين لآخر كجزء من نظام غذائي متوازن ويجب استبدالها بخيارات صحية قدر الإمكان. علاوة على ذلك ، من المهم استشارة اختصاصي تغذية أو أخصائي رعاية صحية للحصول على توصيات وإرشادات شخصية.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك