هل اكل العيش السن يسبب هشاشة العظام؟

هشاشة العظام هي حالة تتميز بفقدان كثافة العظام ، مما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالكسور. على الرغم من عدم وجود دليل مباشر على أن تناول الخميرة الحية يسبب هشاشة العظام ، فقد تم ربط بعض العوامل الغذائية ونمط الحياة بتطور هذه الحالة.

الخميرة الحية ، والمعروفة أيضًا باسم Saccharomyces cerevisiae ، هي نوع من الخميرة التي تستخدم عادة كمكمل غذائي. يُعتقد أن له فوائد صحية مختلفة ، مثل تحسين الهضم وتقوية جهاز المناعة. ومع ذلك ، هناك أبحاث محدودة حول تأثيرات الخميرة الحية على صحة العظام.

تشير بعض الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين الحيواني وقليل من الفواكه والخضروات قد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام. يمكن أن يسبب البروتين الحيواني زيادة في الحموضة في الجسم ، مما قد يؤدي إلى فقدان كثافة العظام بمرور الوقت. من ناحية أخرى ، يُعتقد أن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات يقي من هشاشة العظام لأنه يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة العظام.

كما تم ربط استهلاك الكحول بهشاشة العظام. يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للكحول إلى فقدان كثافة العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور. من المهم للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بهشاشة العظام الحد من تناول الكحول إلى مستويات معتدلة.

التدخين هو عامل آخر في نمط الحياة تم ربطه بهشاشة العظام. يمكن أن يقلل التدخين من كمية هرمون الاستروجين في الجسم ، مما قد يؤدي إلى فقدان كثافة العظام. يمكن أن يساعد الإقلاع عن التدخين في تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام.

الخمول البدني هو عامل خطر آخر لهشاشة العظام. يمكن أن تساعد تمارين تحمل الوزن والمقاومة المنتظمة ، مثل الجري وركوب الدراجات ورفع الأثقال ، في الحفاظ على كثافة العظام وبنائها.

في الختام ، لا يوجد دليل مباشر على أن تناول الخميرة الحية يسبب هشاشة العظام. ومع ذلك ، فقد تم ربط بعض العوامل الغذائية ونمط الحياة ، مثل اتباع نظام غذائي غني بالبروتين الحيواني واستهلاك الكحول والتدخين وقلة النشاط البدني ، بتطور هذه الحالة. قد يساعد تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والانخراط في تمارين حمل الوزن والمقاومة بانتظام في تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام. من الجيد دائمًا استشارة أخصائي رعاية صحية أو اختصاصي تغذية مسجل قبل إجراء أي تغييرات على نظامك الغذائي أو نمط حياتك.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك