هل التمر يساعد على زيادة الوزن؟

التمر هو نوع من الفواكه المجففة التي تستخدم غالبًا كمُحلي طبيعي في مجموعة متنوعة من الوصفات والوجبات. تشتهر بمذاقها الحلو وقيمتها الغذائية العالية ، لكن السؤال الوحيد الذي يطرحه بعض الناس هو ما إذا كان التمر يساعد في زيادة الوزن أم لا. الجواب نعم ، يمكن أن يساعد التمر في زيادة الوزن عند تناوله بكميات زائدة لأنه غذاء عالي السعرات الحرارية.

يحتوي التمر الواحد على حوالي 66 سعرة حرارية ، وهو عدد أكبر بكثير من العديد من الفواكه الأخرى مثل الفراولة ، التي تحتوي على حوالي 8 سعرات حرارية لكل 100 جرام. يحتوي التمر أيضًا على نسبة عالية من السكر ، مما قد يساهم في زيادة الوزن عند تناوله بكميات كبيرة. تحتوي حصة 100 جرام من التمر على حوالي 75 جرام من السكر ، أي حوالي 17.5 ملعقة صغيرة.

ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن التمر يمكن أن يكون جزءًا من نظام غذائي متوازن ، عند تناوله باعتدال. إنها مصدر جيد للألياف ، مما يساعد على تعزيز الشعور بالامتلاء وتقليل السعرات الحرارية الإجمالية. التمر غني بالفيتامينات والمعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين ب 6. يساعد البوتاسيوم على تنظيم ضغط الدم والمغنيسيوم ضروري للحفاظ على صحة العظام. يساعد فيتامين ب 6 في الحفاظ على صحة الجلد ويساعد الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن التمر هو مُحلي طبيعي يمكن استخدامه كبديل للسكر المعالج. يمكن أن يكون هذا مفيدًا لأولئك الذين يرغبون في تجنب السكر المعالج ولكنهم يريدون طعمًا حلوًا في طعامهم. غالبًا ما تستخدم التمر في وصفات الحلويات مثل الخبز أو صنع معجون التمر أو شراب التمر أو سكر التمر.

باختصار ، يمكن أن يساعد التمر في زيادة الوزن عند تناوله بكميات زائدة لأنه غذاء عالي السعرات الحرارية ونسبة عالية من السكر. ومع ذلك ، عند تناولها باعتدال ، يمكن أن تكون جزءًا من نظام غذائي متوازن. يعتبر التمر مصدرًا جيدًا للألياف والفيتامينات والمعادن ، ويمكن استخدامه كمُحلي طبيعي ، مما قد يكون مفيدًا لمن يرغبون في تجنب السكر المعالج. إنها طريقة رائعة لإضافة حلاوة طبيعية إلى نظامك الغذائي ويمكن أيضًا استخدامها في مجموعة متنوعة من الوصفات. من المهم أن تضع في اعتبارك أن تناول أي شيء زائد يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ، لذلك من الأفضل تناول التمر باعتدال وإقرانها بنظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك