هل الشعور بالبرد يزيد من حرق الدهون؟

هناك اعتقاد شائع بأن الشعور بالبرد يمكن أن يزيد من حرق الدهون ويساعد في إنقاص الوزن. يعتمد هذا الاعتقاد على فكرة أن على الجسم أن يعمل بجهد أكبر للحفاظ على درجة حرارته الأساسية عند تعرضه لدرجات حرارة باردة ، مما قد يؤدي إلى زيادة إنفاق الطاقة وحرق الدهون. ومع ذلك ، فإن الأدلة العلمية حول هذا الموضوع مختلطة ، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم العلاقة بين درجات الحرارة الباردة وحرق الدهون بشكل كامل.

وجدت إحدى الدراسات أن التعرض للبرد يمكن أن يزيد من نشاط الدهون البنية ، والمعروفة أيضًا باسم “الدهون الجيدة”. الدهون البنية هي نوع من الدهون يكون أكثر نشاطًا في عملية التمثيل الغذائي ويحرق السعرات الحرارية لتوليد الحرارة. يشير هذا إلى أن التعرض لدرجات الحرارة الباردة يمكن أن يزيد من كمية السعرات الحرارية المحروقة وقد يؤدي إلى فقدان الوزن.

ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن تأثيرات التعرض للبرد على حرق الدهون صغيرة نسبيًا وقد لا تكون كبيرة بما يكفي للتسبب في فقدان الوزن بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك ، قد تختلف آثار التعرض للبرودة على حرق الدهون اعتمادًا على الفرد وتكوين جسمه الحالي.

بالإضافة إلى ذلك ، من المهم مراعاة السلامة والراحة عند تعريض نفسك لدرجات الحرارة الباردة. قد يؤدي التعرض المطول لدرجات الحرارة الباردة إلى انخفاض درجة حرارة الجسم ومخاطر صحية أخرى. من المهم ارتداء ملابس دافئة والبقاء جافين عند التعرض لدرجات الحرارة الباردة.

في الختام ، بينما تشير بعض الدراسات إلى أن التعرض للبرد يمكن أن يزيد من نشاط الدهون البنية ويؤدي إلى زيادة استهلاك الطاقة و

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك