هل المشي يوميا ينقص الوزن بدون رجيم؟

يعد المشي شكلًا رائعًا من أشكال النشاط البدني يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية ، بما في ذلك فقدان الوزن. في حين أن المشي بمفرده قد لا يكون كافيًا للتسبب في فقدان الوزن بشكل كبير ، إلا أنه يمكن أن يكون إضافة قيّمة لبرنامج إنقاص الوزن الذي يتضمن نظامًا غذائيًا متوازنًا وأشكالًا أخرى من التمارين.

المشي هو شكل من أشكال التمارين منخفضة التأثير يمكن أن يحرق السعرات الحرارية ويساعد على زيادة كتلة العضلات ، وكلاهما يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. يعتمد عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها أثناء المشي على عوامل مثل كثافة ومدة المشي ، بالإضافة إلى وزن الفرد ومستوى لياقته. لتعظيم فوائد المشي لفقدان الوزن ، من المهم استهداف 30 دقيقة من النشاط المعتدل الشدة في معظم أيام الأسبوع.

يمكن أن يساعد المشي أيضًا على زيادة كتلة العضلات ، مما قد يعزز عملية التمثيل الغذائي ويساعد في إنقاص الوزن. نظرًا لأن الأنسجة العضلية تحرق سعرات حرارية أكثر من الأنسجة الدهنية ، فإن زيادة كتلة العضلات يمكن أن تساعد في زيادة عدد السعرات الحرارية المحروقة أثناء النشاط البدني وأثناء الراحة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعد المشي في تقليل التوتر ، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن. يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى زيادة هرمون الكورتيزول ، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن في منطقة البطن. يمكن أن يساعد إيجاد طرق لإدارة التوتر ، مثل التأمل أو اليوجا أو التنفس العميق ، على تقليل مستويات الكورتيزول والمساعدة في إنقاص الوزن.

من المهم ملاحظة أن المشي بمفرده لا يكفي لإحداث خسارة كبيرة في الوزن دون اتباع نظام غذائي. إن اتباع نظام غذائي صحي متوازن ومنخفض السعرات الحرارية ضروري لدعم فقدان الوزن. من المهم أيضًا أن تضع في اعتبارك عدد السعرات الحرارية المستهلكة ، لأن الإفراط في تناول الطعام يمكن أن ينفي السعرات الحرارية المحروقة أثناء النشاط البدني.

في الختام ، يعد المشي إضافة قيمة لبرنامج إنقاص الوزن الذي يتضمن نظامًا غذائيًا متوازنًا وأشكالًا أخرى من التمارين. يمكن للمشي أن يحرق السعرات الحرارية ويساعد على زيادة كتلة العضلات ، مما يساعد في إنقاص الوزن. من المهم أن تستهدف 30 دقيقة من النشاط المعتدل الشدة معظم أيام الأسبوع وأن تضع في اعتبارك عدد السعرات الحرارية المستهلكة. يمكن أن يساعد المشي أيضًا في تقليل التوتر ، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن. يوصى دائمًا بالتشاور مع أخصائي الرعاية الصحية أو اختصاصي التغذية المسجل قبل إجراء أي تغييرات مهمة على نظامك الغذائي وروتين التمارين.

مرحبا! اشترك في النشرة الإخبارية اليومية


شارك